Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint
Home
حكومة دبي

 تفاصيل الفتوى

رقم الفتوى100
عنوان الفتوىعدة الطلاق تبدأ من وقت الطلاق
السؤالورد إلينا هذا السؤال: طلقني زوجي طلاقاً رجعياً. وتركني حتى انتهت عدتي ثم ذهب إلى المحكمة وأرسل لي قسيمة الطلاق بتاريخ يبدأ من بعد انتهاء العدة. وجاءني خاطب، فهل أتزوج على الحساب الأول، أم أبتدئ عدة ثانية من تاريخ قسيمة الطلاق؟
الجوابالجواب وبالله التوفيق: إن عدة المطلقة تبتدئ من حين الفرقة بطلاق أو فسخ أو موت، وإن لم تعلم بالطلاق أو الفسخ أو الموت كما قال ابن عبدالبر في الكافي 1/518: "والعدة من يوم الوفاة ومن يوم الطلاق، قال: ومن قال من يوم بلوغها الخبر فليس بشيء عندهم". اهــ. وفي عمدة السالك لابن النقيب ص249: "وإذا بلغها خبر موته بعد أربعة أشهر وعشرة أيام فقد انقضت العدة" يعني لأن الغرض أن تتربص هذه الفترة وقد حصل، وفي فتح القدير لابن الهمام3/286 نحوه إذا كانا متفرقين، لا إن كانا مجتمعين. فعلم من هذا أن للمرأة أن تتزوج بمن ذكرت بناءً على حساب الطلاق إذا ثبت بإقرار أو بينة لا على حساب تاريخ قسيمة الطلاق، فإذا لم تصلها قسيمة الطلاق إلا بعد مضي عدتها، فإن كان الطلاق سابقاً لتاريخ القسيمة حُسبت عدتها من يوم طلاقها الثابت بالإقرار أو البينة لا من يوم تاريخ القسيمة ولا من يوم وصولها. والله تعالى أعلم.
التصنيف الرئيسيالأحوال الشخصية
التصنيف الفرعيالطلاق
آخر تعديل01/10/2012 10:25:14 ص
إستعراض الفتاوى

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
Happiness Measure