Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint
Home
حكومة دبي
إسلامية دبي تكرّم الفائزين بجائزة التميز

إسلامية دبي تكرّم الفائزين بجائزة التميز الداخلي لسنة 2016 بدروتها (11) تحت شعار " معاً نبتكر"

07/12/2016 12:14:00 م

برعاية وحضور سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي نظّمت إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في الدائرة حفلها السنوي للدورة (11)، وفق منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، تحت شعار "معاً نبتكر" للإعلان عن الفائزين بجائزة التميز الداخلي لموظفيها لسنة 2016م. وقال الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام للدائرة: جاء الإعداد لهذه الجائزة ممنهجاً في ضوء الرؤية الجديدة للقيادة، وهي مبنية على الابتكار الذي أعلن عنه سيّدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة حفظه الله، سنة 2015، وجاء الإعداد للجائزة بما يتوافق مع الجيل الرابع في تحمّل المسؤولية الإدارية والتحوّل نحو التميز والابتكار، وأذن بانطلاقه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في دورة التميز السابقة على مستوى مؤسسات ودوائر حكومة دبي. وانسجاماً مع جهود سموّه في دفع عجلة التميز والابتكار على مستوى إمارة دبي، وعلى مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، وإيماناً من الدائرة بأنّ التميز والابتكار يمثلان السبيل الصحيح والسليم نحو التنمية المستدامة، والتقدّم وبناء المستقبل الأمثل للأجيال القادمة؛ فإنّ الدائرة تساهم في جائزة التميز الداخلي بكافة فئاتها على تقدير النجاحات، والكشف عن الفرص الكامنة، والاستفادة من الإمكانات المتوفرة فيها من خلال مختلف قطاعات الأعمال المندرجة تحتها، وحيث تكمن قوّة الأداء المؤسسي للدائرة بالقدرة على التميز والابتكار، وإمكانية الاستكشاف والتطبيق، وقياس ثروتها من المتميزين، والمبتكرين، والباحثين، والعلماء الذين سجّلوا تحقيق كل جديد من خلال قدرتهم على الإنجازات غير المسبوقة، وكذلك الإداريين في معالجة التحديات التي تواجه تطور قطاعات الأعمال والإدارات، وفرق العمل والعاملين فيها، وبحث الحلول المناسبة لها وإيجادها، من خلال التميز والابتكار، بالإضافة إلى التعرف على الاتجاهات الجديدة، ونشر ثقافة التميز والابتكار في الدائرة، من خلال تبني مجموعة من المعايير المعتمدة على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، من أجل بلورة بيئة عمل سعيدة ومؤسسة معرفية دينية، ودائرة متميزة ومبتكرة. من جهته قال عبد الله عبيد الدلال مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في الدائرة: تعتبر الجائزة عملاً تحفيزياً متكاملاً، يهدف إلى تشجيع القطاعات والوحدات التنظيمية وفرق العمل والموظفين العاملين في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي على التميز والابتكار، وتعزيز دور الدائرة كمحرّك أساسي ومحوري لكافة الأعمال والمهام والاختصاصات المنوطة بالدائرة، لغايات عديدة، ولعل من أبرزها رفع مستوى الإنتاجية، وزيادة القدرات التنافسية، وتحقيق أفضل النتائج المستدامة على مختلف المستويات التنظيمية. وقد فُتح باب التقديم لجائزة التميز الداخلي للدائرة 2016، في ضوء فئاتها الثلاث؛ فهناك الفئات المؤسسية، وتضم أربع فئات: فئة المؤسسة الخيرية الرائدة، والمركز الرائد لتحفيظ القرآن الكريم، والمؤسسة الإسلامية الرائدة، والوحدة التنظيمية الرائدة. أما الفئات الإدارية، فتندرج تحتها أربع فئات أيضاً: فئة أفضل خدمة (عملية مبتكرة)، وأفضل مبادرة (مشروع مبتكر)، أفضل شراكة مبتكرة، وفئة أفضل اختراع. والفئات الوظيفية، وتدخل فيها: فئة الموظف المتميز في المجال الإشرافي، وأفضل مدير مركز خدمة، والموظف المتميز في المجال الإداري (المالي)، والمتميز في المجال التقني (الفني)، والمتميز في المجال التخصصي، والمجال الميداني، والمتميزين العاملين في المساجد، والموظف المتميز الجديد، والموظف المبتكر، ونجم تقديم الخدمة، والجندي المجهول. وأضاف الدلال: حرصت إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في الدائرة على توعية جميع الفئات الوظيفية في الدائرة بهذه الجائزة، وبيان أهميتها، ومتطلبات المشاركة فيها، من خلال المحاضرات وورش العمل في الدائرة لجميع موظفيها، ثم تلتها عمليات تلقي الطلبات وتطبيق إجراءات المسابقة، فرز الطلبات المتقدمة للمشاركة في ضوء فئاتها، وتصنيفها، وتقييمها من خلال التحكيم المعتبر مما تم الإعلان عنه من شروط المشاركة والأحكام العامة للجائزة، ومنح الدرجات بناءً على ذلك، واليوم تختتم الدائرة هذه العمليات من خلال تكريمها لهذه الكوكبة من المتميزين والمبتكرين. وقد شهدت (9) فئات منها مشاركة أكبر عدد من الموظفين، كفئة الوحدة التنظيمية المتميزة، وفئة أفضل خدمة (عملية مبتكرة)، وفئة أفضل شراكة مبتكرة، وفئة الموظف المتميز في المجال الاشرافي، وفئة الموظف المتميز في المجال الإداري(المالي)، وفئة الموظف المتميز في المجال التخصصي، وفئة الموظف المتميز في المجال الميداني، وفئة الموظفين المتميزين العاملين في المساجد، وفئة الجندي المجهول. وبلغ عدد المتنافسين في هذه الجائزة (66) متنافساً ومتنافسة، من مختلف قطاعات الدائرة، تمكن (6) منهم من الفوز بالجائزة، في ضوء وحداتهم التنظيمية المشاركة، على رجاء أن تشهد المشاركة في الجائزة تنافساً أكبر، ومشاركة أوسع في العام القادم. وقد شهد اختتام الحفل تكريم الشيباني للفائزين بحسب فئاتهم، وتقديم دروع التميز لهم، بحضور بعض المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات، ورؤساء الأقسام، وجميع المتنافسين على الجائزة من موظفي الدائرة.

كل الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
Happiness Measure