تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint
G.229-1-2019SS.jpg​​  

طموحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله لا تنتهي عند الريادة فقط، بل بتحقيق المراكز الأولى في التنافسية العالمية، من خلال تسخير التكنولوجيا للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، مؤكداً سموه أن "تطوير أنظمة الإدارة الحكومية، هي أكبر خدمة يمكن أن يقدمها الإنسان لوطنه ولمجتمعه ولأمته، لأن تطويرها يحقق قفزات لكل مجالات الحياة". 

ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، تتبنى مبدأ دفع عجلة النمو والدعم والتقدم الحضاري، إلى جانب تطبيق البند التاسع من وثيقة الخمسين التي أصدرها سموه، "تحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية يعادل ويواكب نمونا الاقتصادي" والتي ترتكز على محور عمل الخير الذي يعتبر ركيزة أساسية بنيت عليها توجهات الدائرة، وذلك من خلال العمل بروح الفريق الواحد، لخدمة الإنسان، ونشر مفاهيم التعايش والسلام، والتي تعكس الرسالة السامية لدولة الإمارات العربية المتحدة وحرصها على تعزيز الحوار بين الأديان وترسيخ الثقة مع الآخر من أجل خير وسلام البشرية، والتي انعكست سلاماً ومحبة في علاقاتنا مع العالم أجمع.

وقد عكس التطور النوعي للدائرة في مواكبة فعلية للوصول إلى الحكومة الذكية التي تسهل إجراءات إنجاز المعاملات، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي. إن ما تحظى به الدائرة من الرعاية والدعم اللامحدود، يعد فرصة حقيقية نستثمرها من خلال إبراز محاسن الإسلام، باعتباره دين الإنسانية الصالح لكل زمان ومكان، بالمساهمة بالأعمال التي تخدم قضايا المسلمين، ونشر المعرفة والثقافة الإسلامية وتنمية الوعي الديني، وذلك بإعداد وتشجيع الإصدارات التي تعنى برسالة الإسلام، والتبصير بعقيدته السليمة، بتطويع جميع وسائل الإعلام المتاحة في سبيل ذلك.

كما نعمل جاهدين من خلال الكفاءات البشرية في مختلف التخصصات والمستويات الوظيفية في الدائرة، على الارتقاء بمستوى الأداء وجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين، وذلك بالإشراف على تشييد المساجد التي يرغب الأفراد في إقامتها، وتنظيم شؤون الفتاوى الشرعية والإشراف عليها وإصدارها، وتنظيم شؤون الحج والعمرة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، إضافة إلى ترخيص الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإسلامية، ومراكز تحفيظ القرآن والإشراف عليها إداريا وماليا وثقافيا واعتماد البرامج الخاصة بها.

ويأتي الموقع الإلكتروني للدائرة، إضافة إلى قنوات التواصل الاجتماعي وحزمة تطبيقاتنا الذكية، تعميقاً لعمل الدائرة وإنجازاتها، بتوفير حزمة شاملة من الخدمات في مجالات الفتوى وخطبة الجمعة والدروس الفقهية والعلمية والإخبارية والتواصل مع العلماء، محققة بذلك ارتباطا وثيقاً مع المتعاملين والزائرين، شاكرين لكم تصفّحكم الموقع. ​

 تواصل مع المدير العام

*  
*    
*    
*  
*  
إلي اعلي
مقياس السعادة