Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية ال

مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية بدبي تنظّم حلقة نقاشية بعنوان "سنة أولى زواج" في جامعة زايد

07/11/2016 11:59:00 ص

نظّمت إدارة مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي حلقة نقاشية بجامعة زايد تحت شعار (سنة أولى زواج) بحضور طالبات الجامعة بمختلف المراحل العمرية، وبالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي. وقالت هناء مطر الفلاسي مديرة مركز الاميرة هيا بنت الحسين فرع المزهر: جاءت تنظيم هذه الحلقة النقاشية التوعوية الهادفة في ضوء الخطة التثقيفية السنوية للمراكز، والتي تهدف إلى توعية العدد الأكبر من طالبات الجامعة بأهمية السنة الأولى في الحياة الزوجية، باعتبارها السنة التي تتضح من خلالها معالم المسيرة الأسرية، ولها الأثر الكبير في السنوات اللاحقة للزواج، وتنظم طبيعة العلاقة بين طرفي السعادة (الزوجين)، في حياتهما اللاحقة، فيما بينهما، وكذلك علاقتهما بالآخرين من ذوي الطرفين، على المستويين الفردي والاجتماعي، داخل البيت وخارجه. وأضافت الفلاسي: جاءت الحلقة النقاشية على محورين: المحور الأول، وهو المحور الاجتماعي والنفسي، قدّمته الأستاذة ناعمة الشامسي من هيئة تنمية المجتمع. والتي أفاضت فيه بأخطر أنواع التحديات الزوجية، ولاسيما تلك الشائعة، وأثرها في الاستقرار الأسري، وما لابد من تقديمه، وهو النصح للفئة المستهدفة من الطالبات، وضرورة التحلي بالحكمة والتعقل في جميع التصرفات تجاه الزوج، واحترام ذويه وأهله وما له علاقة به، وبناء العلاقة على الوضوح وتبادل الرأي والمشورة في الخطوات العملي في ظلال الحياة الزوجية ولاسيما السنة الأولى منها فإنه يولّد حصانة نفسية لكلا الطرفين من الشكوك، أو السلبية في علاج الأمور والتعامل مع حلولها بكل موضوعية. أما المحور الثاني: فهو القانوني والمالي، وكان ضيف الحلقة الدكتور عبد العزيز الحمادي مدير إدارة التلاحم الاسري في هيئة تنمية المجتمع، الذي تركّز حديثه في أسس التخطيط المالي السليم للمرحلة الأولى من الحياة الزوجية، وضرورة فهم قوانينها، والاطلاع عليها. وقد شهد الحضور تكريم الضيوف والمنسقين لهذه الحلقة النقاشية، وشكر الجامعة على استضافتها، وكذلك هيئة تنمية المجتمع على تعاونها مع الدائرة في إنجاح هذا المشروع التوعوي على رجاء تجديد تنفيذه في أماكن أخرى لتعم الفائدة فيه فتشمل أكبر عدد من الفتيات إعداداً لهن للتمكين من حُسن استقبال السنة الأولى من الزواج، والنجاح في تدبير أمورها.

إستعراض كافة الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
مقياس السعادة