تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

إسلامية دبي تستقبل أكثر من 1500 استشارة خلال العام 2021

الثلاثاء, 18 يناير 2022

إسلامية دبي تستقبل أكثر من 1500 استشارة

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، متمثلة بإدارة التثقيف والتوجيه الديني، عن تقديم ما يزيد عن 1500 استشارة متنوعة في المجالات الدينية والاجتماعية والعلمية خلال العام 2021، وبزيادة تقدر بنحو 17% عن العام 2020، إذ تعتبر منصة الاستشارات منصة تفاعلية مباشرة مبنية على منهجيات علمية، وذلك للدور الهام الذي تلعبه الاستشارات في حل المشاكل وحفظ استقرار الأسرة والمجتمع من الأفكار المتطرفة بفهم الدين الإسلامي الوسطي وتعاليمه، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، وهيئة تنمية المجتمع، ومحاكم دبي.

وكشف التقرير السنوي الصادر من إدارة التثقيف والتوجيه الديني، أن 17% زيادة في طلبات الاستشارات الدينية والاجتماعية والعلمية خلال العام 2021 عن العام 2020، والتي تمت عبر القنوات المختلفة التي وفرتها الدائرة لمختلف المتعاملين، كالمقابلة الشخصية، وعبر الموقع الإلكتروني، والاستشارات الهاتفية عبر مركز الاتصال على الرقم المجاني 800600، فضلا عن الاستشارات المباشرة من الجمهور بعد تقديم الدورات والمحاضرات.

وعزت الدائرة سبب زيادة عدد طلبات الاستشارات الأسرية إلى استقبال الطلبات من قبل وعاظ وأخصائيين وأخصائيات, ومرشدين يمتلكون آليات معتمدة وكفاءة عالية في التعامل مع مختلف الطلبات الواردة لاحتواء الحالات وتداعياتها، وذلك في إطار تحقيق الاستقرار الأسري والتلاحم المجتمعي، إضافة إلى زيادة الوعي المجتمعي بأهمية دور الاستشارات في معالجة المشكلات بطريقة علمية بما يعزز من قدرة الفرد والمجتمع على التعامل مع التحديات الحياتية اليومية.

وأكدت يسرى القعود، مديرة إدارة التثقيف والتوجيه الديني، أن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي تعمل على تقديم أفضل الخدمات، والاستشارات البناءة لجمهور المتعاملين، بالتعاون مع المؤسسات والجهات الحكومية ذات العلاقة، وذلك سعيا منها في رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية طلب الاستشارات في مراحل مبكرة، ونشر الطاقة الإيجابية، وذلك انطلاقًا من قناعة راسخة بأهمية نشر الوعي الديني الوسطي بين المجتمع.

وأشار إبراهيم المنصوري، رئيس قسم الإرشاد الديني، أن الدائرة تزود المتعاملين بالاستشارات الدينية والاجتماعية والعلمية على مدار العام، والتي تساهم في علاج الحالات التي تواجه عوائقاً وتحديات اجتماعية، في المجالات السلوكية والتربوية والأسرية، إلى جانب الاستشارات الزوجية وقضايا الحضانة والإصلاح الأسري ومسببات الطلاق وآثاره، مؤكدا أن طلب الاستشارة له فوائد أهمها اكتساب مهارات عامة منها الصبر والرقي في التعامل والتعايش مع الطرف الآخر، وإيجاد حلول ممكنة تساعد في فهم طبيعة المشكلة معنويا ونفسيا.

ومن جانبها أوضحت موزة الشامسي، مسؤول الاستشارات الدينية، أن 3 مشكلات تصدرت القائمة خلال العام 2021، كالمشكلات النفسية والاقتصادية والاجتماعية، لافتة أن المواضيع اشتملت على سوء التوافق العاطفي، وضغوطات الحياة والنزاع على السلطة داخل الأسرة، فضلا عن سوء العلاقة بين الزوجين والأبناء، وخلافات أسرية لعدم التوازن بتعدد الزوجات، ومسائل الطلاق، إضافة إلى سوء التصرف في الدخل من جانب أحد الزوجين، وغيرها، مشيرة إلى أن معظم المشكلات الواردة تكون نتيجة لضعف مهارات التواصل بين الأزواج، وانغماسهم بالمشاكل وترك الملفات مفتوحة دون حل أو وعدم الوعي بطلب المساعدة من قبل المتخصصين في مراحل مبكرة.

وتقدم الدائرة الاستشارات الأسرية الدينية والتربوية والاجتماعية طوال العام، بحيث يمكن التقدم بطلب استشارة من المتخصصين الأكفاء، من خلال الموقع الالكتروني لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، أو التواصل مع خدمة المتعاملين في مركز اتصال الدائرة على الرقم 800600.

إستعراض كافة الأخبار ​​
إلي اعلي
مقياس السعادة