تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

"إسلامية دبي" تساهم في انقاذ حياة الطفل "محمود"

الإثنين, 01 أغسطس 2022

ساهمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي في إنقاذ حياة الطفل (محمود - مصري ـ 3 سنوات)، حيث تكفّل متبرّعان بسداد مبلغ 159 ألفاً و712 درهماً، كلفة العملية الجراحية الثالثة التي يحتاجها الطفل الذي يعاني مشكلات في القلب تسمى متلازمة البطين الأيسر، وسبق أن أجريت له عمليتان جراحيتان، وكان يحتاج إلى جراحة أخيرة لإنقاذ حياته، إذ تكفل متبرع بمبلغ 139 ألفاً و712 درهماً، فيما سددت متبرعة 20 ألف درهم.

ومن جهتاها نسق «الخط الساخن» في صحيفة الإمارات اليوم بين المتبرعين ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت قصة الطفل بتاريخ 27 من يونيو الماضي الطفل الذي ولد يعاني عيباً خلقياً في القلب، ووفقاً للتقرير الطبي الصادر عن مستشفى الجليلة في دبي، فإن الطفل (محمود) يعاني مشكلة صحية في القلب تتمثل في عيب خلقي منذ الولادة، تعرف بضمور ومتلازمة البطين الأيسر، إذ إنه غير مكتمل النمو، لذلك يحتاج إلى عملية جراحية حسب توصية الطبيب المعالجkوذكر والد الطفل أنه طرق كل الأبواب من أجل إنقاذ طفله، وباءت كل جهوده بالفشل، موضحاً أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من أربعة أفراد، وأعرب والد الطفل عن سعادته وشكره العميقين للمتبرّعين ووقفتهما الكريمة مع معاناته، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، وأنه وبمجرد سماعه بخبر التبرع أعرب أن «خبر التبرع أسعد الأسرة كلها.

مؤكداً أن هذا الأمر ليس بغريب على أفراد الدولة المشهود لهم في العالم كله تكاتفهم وتعاضدهم مع المحتاجين، خصوصاً المرضى غير القادرين، شاكراً المتبرعان بعلاج ابنه ، وداعيا الله أن يجعله في ميزان حسناتهم يوم القيامة واثني على جهود دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي في التنسيق مع الخط الساخن .

إستعراض كافة الأخبار ​​
إلي اعلي
مقياس السعادة