تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

مدير عام «الشؤون الإسلامية في دبي» : "ياك العون 3" تجسد روح يوم الاتحاد الوطني رقم 51 للدولة

الخميس, 24 نوفمبر 2022

مدير عام «الشؤون الإسلامية في دبي» :

بمناسبة إطلاق مبادرة " ياك العون " في نسختها الثالثة لعام 2022م بالتعاون مع كل من محاكم دبي، وصحيفة الإمارات اليوم ،ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، والإفراج عن 51 من المواطنين المتعثرين مالياً والملاحقين قضائياً، تزامناً مع يوم الاتحاد الوطني رقم 51 للدولة.

قال سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أن ديننا الحنيف يحثنا على قضاء حوائج الناس فهي سنة نبوية فقد قال صلى الله عليه وسلم ( من فرج عن أخيه المؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه"، لقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم المثل والنموذج الأعلى في الحرص على الخير والبر والإحسان وفي سعيه لقضاء حوائج الناس وبخاصة الضعفاء والأيتام ، والأرامل ، وغيرهم ...

وهنأ الشيباني صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي- وأصحاب السمو الشيوخ وسمو أولياء العهود ونواب الحكام حفظهم الله بمناسبة اليوم الوطني للدولة رقم 51 والذي يصادف الثاني من ديسمبر لهذا العام، جعله الله عاماً سعيداً ومباركاً على شعب دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها.

وتابع الشيباني بأن أصحاب السمو الشيوخ حفظهم الله سباقون في عمل الخير ، سواء داخل الدولة أو خارجها ، فأياديهم البيضاء تمتد لعمل الخير في كل بقاع الأرض يد تمتد لتصنع الأمجاد واليد الأخرى تمتد لكل محتاج.

والإفراج عن 51 من المواطنين في هذا اليوم هو تجسيد لروح يوم الاتحاد الوطني رقم 51 للدولة، فهي بحق مبادرة إنسانية مجتمعية وطنية رائدة بالدرجة الأولى هدفها السعي للإفراج عن السجناء المتعثرين مالياً والملاحقين قضائياً من النزلاء المواطنين، والذين حُكم عليهم في قضايا مالية في إمارة دبي، وتفتح المبادرة باب أمل جديد لاستعادة هؤلاء المعسرين حياتهم الطبيعية، وترفع معاناتهم وتخفف عن أسرهم، وتدمجهم في المجتمع وترسخ قيمة التكافل والتعاضد بين أفراد الوطن.

وأكد الشيباني على ضرورة تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال على تبني هذه المبادرة، وتقديم الدعم اللازم لهذه الشريحة المستهدفة من النزلاء المواطنين، وجعل روح العطاء تسري في كيان مؤسسات الدولة والأفراد، فالعطاء الإنساني وملامسة حاجات الناس هو نهج بلد زايد الخير.

وتسعى دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي في تأكيد دورها المجتمعي والمساهمة في المبادرات المجتمعية في مجال العمل الخيري والإنساني على مستوى الدولة، وفق سياسة وتوجهات القيادة الرشيدة، دون النظر إلى لون أو جنس أو عقيدة، إيماناً منها بدورها الديني والمسؤولية المجتمعية الملقاة على عاتقها من أجل سعادة المواطنين والمقيمين على أرض دولتنا الحبيبة لتنعكس فرحتهم وابتسامتهم على الأسرة والمجتمع.

حفظ الله دولة الإمارات العربية المتحدة وأن يديم على وطننا الغالي نعمة الأمن والأمان والرخاء.

إستعراض كافة الأخبار ​​
إلي اعلي
مقياس السعادة