Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي تستكمل استعداداتها لاستقبال الشهر الكريم

11/04/2019 08:20:00 ص

استكملت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك، حيث تواصل إدارات قطاعاتها المختلفة اجتماعاتها لتفعيل الإجراءات الإدارية والتنظيمية اللازمة لانجاز خطة استقبال الشهر الفضيل، لجعل رمضان شهر ذكر وعبادة وتلاوة وفرصة لبث روح التسامح والتعايش وتحقيق المزيد من التلاحم الاجتماعي والترابط الحضاري بين جميع فئات وشرائح المجتمع من خلال إخراج الصدقات وتقوية صلة الأرحام والإفطار الجماعي والحوارات الدينية والثقافية والاجتماعية .

وتعمل دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري منذ إنشائها قبل خمسين عام على نشر وتعزيز قيمة الوسطية الإسلامية وتنمية العمل الخيري وعمارة المساجد وفق أفضل الممارسات العالمية، لا سيما خلال شهر رمضان المبارك الذي يعد موسم العبادة والطاعة والأعمال الخيرية والإنسانية.

أكد الدكتور عمر الخطيب المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية أن الدائرة تستعد حاليا لشهر رمضان المبارك من خلال تنظيم المحاضرات والندوات الدينية وجلسات الإفتاء طوال أيام الشهر الفضيل في المساجد وعدد من المؤسسات العامة والخاصة، يلقيها علماء من داخل الدائرة فضلاً عن الضيوف المدعوين للمشاركة من الدول العربية والإسلامية كافة، كما يقدمون من خلالها فتاوى حية ومباشرة للجمهور بالإضافة إلى توزيع الحقيبة الرمضانية وإمساكية رمضان وكتاب فتاوى والذي يتضمن أهم الفتاوى الدينية المتعلقة بالحياة اليومية والعبادات.

وأضاف الخطيب" أن الدائرة تشهد خلال الشهر الفضيل حراك رمضاني اجتماعي متميز من خلال الفعاليات والأنشطة التي تنظمها عبر قطاعاتها المختلفة والإدارات التابعة لها، ومنها مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية والذي يعنى بتوصيل شعائر وطقوس الإسلام خلال الشهر الفضيل للمسلمين الجدد من كل الجاليات وبأكثر من لغة كالصينية والأوردو والإنجليزية بالإضافة إلى اللغة العربية. كما تواصل مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم إقامة دورات تحفيظ القرآن وتقوم بتخريج دفعة من الحفظة خلال شهر رمضان، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات إعادة الحفظ والمشاركة في المسابقات المحلية والدولية وتقديم دورات خاصة لأصحاب الهمم، حيث توجت جهودها مؤخراً في مجال دعم هذه الفئة الخاصة بتخريج أول حافظ للقران الكريم منهم".

وبدوره أوضح مروان الشحي المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع شؤون المساجد أن إدارة الهندسة والخدمات حالياً تقوم بإجراء أعمال الصيانة اللازمة للمساجد مثل استبدال فرش سجاد بعض المساجد التي تحتاج ذلك، وصيانة المعدات الكهربائية كأجهزة التكييف، ومكبرات الصوت، وتوفير مواد التعطير، والبخور، على أن يتم الانتهاء من ذلك قبل حلول شهر رمضان المبارك.

وقال الشحي " يعمل قطاع شؤون المساجد من خلال إداراته على توفير كافة الاحتياجات اللازمة لضمان توفير الخدمات المطلوبة وراحة المصلين، كما يتم اختيار الأئمة من حفظة القرآن وأصحاب الصوت الجميل بالتشاور معهم حول مدى إمكانية ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح أو صلاة القيام، من خلال قراءة جزء كامل او ثلائة أرباع الجزء وذلك بما يتناسب مع تقبل وقدرات المصليين خلال تجربتهم ذلك في الايام الأولى للشهر الكريم."

وأشار المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري أحمد درويش المهيري إلى جهود إدارة المؤسسات الخيرية والتي تسعى من خلال التعاون مع أكثر من20 جمعية خيرية إلى تكثيف تنفيذ المشاريع والحملات الخيرية على أرض الواقع خلال أيام شهر الرحمة والعطاء، قائلاً: " نسعى من خلال الإدارات التابعة لقطاع العمل الخيري إلى النهوض بهذا العمل وتكثيف الجهود والتعاون معاً لتنفيذ المشاريع والحملات الخيرية على أرض الواقع خلال أيام شهر الرحمة والعطاء، ما يعكس ثقافة الخير وقيم أهل وسكان الإمارات، كما يسهم في ترسيخ مكانة العمل الخيري والإنساني على مستوى الدولة. نقوم بالاستعداد لتجهيز الخيام الرمضانية في الساحات وبالقرب من المساجد، مع التركيز على المناطق الصناعية والتي يكثر فيها العمال، وذلك بالتنسيق مع إدارة الصحة والسلامة في بلدية دبي وإدارة الدفاع المدني لضمان تطبيق الضوابط الصحية وخدمات الطوارىء ومراعاة الإلتزام بالحفاظ على المنظر الحضاري للإمارة."

إستعراض كافة الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
مقياس السعادة