Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

إسلامية دبي تنظم سلسلة من

إسلامية دبي تنظم سلسلة من "جلسات الإفتاء الرمضانية" على مستوى مساجد الإمارة ومؤسساتها

29/05/2019 08:26:00 ص

نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي 248 جلسة إفتاء خلال الشهر الفضيل استفاد منها أكثر من 12.000 من روّاد المساجد والمستهدفين في خطط الإفتاء لهذا الموسم، جاء ذلك ضمن أجندة فعاليات رمضان دبي 2019، والذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله، تحت شعار " رمضان دبي تراحم وتعايش" ، وقد استهدفت جلسات الإفتاء مجاميع الموظفين والموظفات في بعض المؤسسات الحكومية، بالإضافة إلى رواد المساجد من المصلين على مستوى إمارة دبي، تحقيقاً لأهداف رمضان دبي، والتي تسعى إسلامية دبي من خلاله إلى إقامة شراكات هادفة مع الدوائر الحكومية، لزيادة الوعي الديني فيها، وتشجيعها على تنظيم برامج تثقيفية دينية تفاعلية للموظفين وكذلك العملاء خلال الشهر الكريم، فضلاً عن نشر تعاليم وقيم الإسلام، وروح التسامح بين المواطنين والمقيمين من مختلف الجاليات العربية والأجنبية، وكذلك رفع مستوى الفق في الدين لديهم، ولاسيما في المسائل والأحكام الشرعية العامة، والمتعلقة بشهر رمضان المبارك.

وقال السيد أحمد درويش المهيري المنسق العام لرمضان دبي 2019: " تم إعداد برنامج متكامل قبل بدء شهر رمضان المبارك، قائم على تنظيم جلسات للإفتاء، لتشمل مختلف الأماكن في إمارة دبي، سواء من خلال مساجدها، أو بالتنسيق مع بعض الدوائر الحكومية فيها، كما تم تخصيص فريق يضم نخبة من أهل العلم والاختصاص بالفتيا في إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتوضيح وشرح الأحكام الشرعية المختلفة المتعلقة بالمسائل الدينية العامة، وكذلك التي تختص بشهر رمضان المبارك، من أجل تذليل الصعاب أمام الصائمين، وتعريفهم بفقهم الصيام وأحكامه وإعانتهم على أداء هذا الشهر في ضوء الضوابط المعتبرة في الفقه الإسلامي، وكذلك يجيب المختصون في جلساتهم عن تساؤلات الجمهور واستفساراتهم على أكمل وجه.

وأضاف المهيري "تسعى الدائرة من خلال تنظيم هذه الجلسات إلى تثقيف الجمهور بالأحكام الشرعية في المجالات الحياتية المختلفة، من خلال المصادر الموثوقة المعتبرة، وبكل يسر واعتدال، حرصاً منا على سلامة عقول وسلوك الناس، ولنقوم بدورنا في حماية المجتمع من الفتاوى الخاطئة التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي المنفتحة، والتي تنشر فتواها بغير ضابط أو علم، وتعتمد على الآراء الشخصية أو الفهم الخاطئ لتعاليم الدين الحنيف، وتكون بعيدة عن مصادر استقائها الصحيحة"

وتوزعت جلسات الإفتاء الرمضانية على معظم مساجد الإمارة، وتم اختيار بعضها لتكون مركزية في الفتوى، وتعقد بعد صلاة عصر كل جمعة خلال الشهر الفضيل، ومنها جامع الراشدية الكبير، وجامع الشيخة هند، وجامع تعاونية الاتحاد بالبرشاء، وجامع فاطمة الزهراء، وجامع الأبراج، بالإضافة إلى بعض الدوائر الحكومية، ومنها محاكم دبي، وجمارك دبي، وشرطة دبي، وتاكسي دبي، وبلدية دبي، والرقابة المالية، ودائرة المالية، كما تم تخصيص جلسة للإفتاء النسوي بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، قدّمتها الدكتورة المفتية بشرى الجسمي من الدائرة.

وقدمت جلسات الإفتاء بلغات متعددة إلى جانب العربية، كاللغة الإنجليزية، والأوردية، والفارسية، والبشتو، كما تضمنت موضوعات مختلفة لمسائل متنوعة، من بينها: فتاوى الصيام، وزكاة الفطر، وحكم اعتماد الفلك لإثبات الشهر، وحكم من سمع أذان الفجر وهو يتسحر، وحكم من أكل أو شرب ناسياً، وحكم من يصوم ولا يصلي، وحكم من تأخر في قضاء صيام رمضان، ومصارف زكاة الفطر، وحكم تأخيرها عن موعدها.

وقد لقيت هذه المجالس استحسان الجمهور، وحضورهم، وتثمينهم لهذه الالتفاتة، والتي تنهض الدائرة لاستدامتها على مدار العام في مواعيد تعلن عنها بعد موسم رمضان بمشيئة الله تعالى.

إستعراض كافة الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
مقياس السعادة