تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

50 ألف مستفيد من برامج مركز "محمد بن راشد للثقافة الإسلامية" خلال النصف الأول من عام 2019

الثلاثاء, 06 أغسطس 2019

50 ألف مستفيد من برامج مركز

أعلن مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، عن تجاوز عدد المستفيدين من البرامج التي طورها نفذها المركز خلال النصف الأول من العام الحالي حاجز الـ 50 ألف مستفيد، محققاً زيادة بعدد المستفيدين بنسبة 70% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، فيما ارتفع عدد أنشطة المركز خلال النصف الأول من العام بنسبة 18% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018 ليصل إجمالي عدد أنشطة المركز إلى 1,854 نشاط وفعالية تنوعت بين محاضرات ودروس ودورات وورش عمل.

وعلى مستوى الخدمات المقدمة للمسلمين الجدد فقد وفر المركز 180 خدمة رعاية للمسلمين الجدد والذي ارتفع عددهم خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة 21% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 ليصل إلى 1,908 شخص. وشملت الخدمات التي وفرها مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية تقديم الدعم بمختلف أنواعه، الاجتماعي والتوعوي والديني، فضلاً عن تعريف المسلمين الجدد بمبادئ الإسلام السمحة وقيم التسامح والتعايش المشترك التي يتميز بها المجتمع الإماراتي.

وأكدت هند لوتاه مديرة إدارة مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية إلى أن مؤشرات الأداء خلال النصف الأول من العام الحالي تعكس دأب إدارة المركز على العمل لنشر الثقافة الإسلامية وإيصال خطابها الحضاري لمختلف فئات المجتمع. وقالت لوتاه: "نعمل على تحقيق هذه الأهداف من خلال تنظيم برامج وفعاليات متنوعة تعزز التواصل الحضاري بين مختلف الجنسيات وتوفر المعرفة الوافية حول غنى وثراء الثقافة الإسلامية لكافة الفئات المستهدفة."

واستعان مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية بـ 24 محاضر من داخل وخارج دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لتقديم المحاضرات والندوات التي نظمها المركز. وشملت البرامج التي نظمها المركز خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي عقد 31 محاضرة وتنظيم 7 ورش عمل وتنفيذ 183 دورة للمعلمين والمعلمين المتعاونين و1,633 درس ديني للمعلمين والمعلمين المتعاونين، فيما تعاون المركز مع 121 جهة حكومية وخاصة لتنفيذ هذه البرامج.

وأضافت هند لوتاه: "يعكس نجاح المركز المتواصل في عقد الشراكات وتفعيل أوجه التعاون مع مختلف الجهات والهيئات الحكومية والخاصة لتنفيذ برامجه التوعوية المتنوعة أهمية رسالة المركز في نشر الثقافة الإماراتية والإسلامية، وترسيخ مكانة دبي كمركز إقليمي وعالمي للتواصل الحضاري والإنساني. وسنواصل خلال النصف الثاني من العام تنفيذ استراتيجيتنا الهادفة للتواصل الفعال مع مختلف فئات وشرائح المجتمع."

وفيما يتعلق بالاستفسارات الواردة للمركز في خلال النصف الأول من عام 2019، فقد بلغت 612 استفساراً، منها 60 إستفسار عبر قنوات التواصل الإجتماعي، و10 استفسارات عبر البريد الإلكتروني للمركز، و432 استفسار تم تقديمها عبر الحضور الشخصي لطالبي الخدمة، في حين ورد 110 استفسار عبر خدمة الهاتف.

يشار إلى أن مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية قد نفذ خلال العام الحالي سلسلة فعاليات تعزز ثقافة التسامح في المجتمع بمناسبة اختيار عام 2019 عاماً للتسامح في دولة الإمارات، إذ استهدفت هذه الفعاليات الجاليات المسلمة وغير المسلمة في إمارة دبي، كما نظم قسم التواصل الحضاري في المركز زيارات ميدانية لغير المسلمين من المقيمين، وزيارات ميدانية إلى بعض المساجد في الإمارة، هذا وقد شهدت الفعاليات إقبالاً كبيراً عكس الواقع الحضاري الذي تعيشه إمارة دبي بوصفها مركزاً عالمياً للتسامح.

إستعراض كافة الأخبار ​​
إلي اعلي
مقياس السعادة