Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

مراكز أم الشيف والمزهر الثقافية الإسلامي

مراكز أم الشيف والمزهر الثقافية الإسلامية تستقبل ما يزيد عن 1700 دارسة للعام الدراسي الجديد

10/09/2019 11:36:00 ص

استقبلت إدارة مراكز المزهر وأم الشيف الثقافية الإسلامية التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ما يزيد عن 1700 دارسة من مختلف المراحل العمرية للعام الدراسي 2019-2020، وذلك من باب تعزيز دور المراكز في المجتمع من خلال نشر العلم والمعرفة في مجالات الثقافة الإسلامية والتربية وتنشئة الأجيال على حب العلم والوطن وطاعة ولي الأمر والامتثال لما أمر به ديننا الحنيف.

وقالت حمدة أحمد المهيري، مديرة إدارة المراكز: تم استقبال الدارسات بمركز المزهر ومركز أم الشيف، بعد الإعداد الأمثل للأماكن والانتهاء من الخطط الدراسية للعام الجديد، من محاضرات دينية وثقافية وندوات إسلامية ودورات علمية وفق برامج محددة وهادفة، تعزيزاً لمكانة القرآن الكريم والسنة النبوية لإثراء الثقافة الإسلامية لرواد المراكز حفظًا وتطبيقًا وسلوكًا، وذلك لتحقيق الريادة في نشر الثقافة الإسلامية والعلوم الشرعية.

ومن جانبها قالت هناء مطر الفلاسي، مديرة مركز المزهر الثقافي الإسلامي: أن المركز استقبل ما يقارب 1210 دارسة بمختلف المراحل العمرية، بحيث تنوعت الدراسة هذا العام في المراكز لتجمع بين حفظ القرآن والتجويد والدورات الشرعية المختلفة لتشمل الحلقات الصباحية لحفظ القرآن والتجويد والمواد الشرعية 30 حلقة.

وقسمت الحلقات إلى 4 حلقات للنخبة للحفظ المكثف، إضافة الى 13 حلقة مسائية، إلى جانب دورة لنتعاهد مقسمة على 3 حلقات لتثبيت حفظ القرآن الكريم، مؤكدة أنه تم استحداث حلقة جديدة هذا العام، وهي حلقة عبر الأثير لمتابعة الخاتمات من القرآن الكريم في جميع أنحاء العالم.

بينما أفادت موزة خلفان المنصوري، مديرة مركز أم الشيف، أنه تم استقبال 500 دارسة بمختلف المراحل العمرية في المركز، موضحة أن عدد حلقات حفظ القرآن الصباحية والتجويد والمواد الشرعية 29 حلقة، إضافة إلى حلقتين مسائيتين، إلى جانب حلقة واحد لدورة فلنتعاهد لتثبيت حفظ القران الكريم، ودورة أحكام الجنائز.

هذا وقد شهدت أروقة مراكز المزهر وأم الشيف الثقافية الإسلامية فرحة واسعة بالعام الدراسي الجديد للدارسات وإقبالاً على التعلم، وشهود الامتنان لجميع القائمين على سلّم المسؤولية فيها من الرعاة والإداريين والتعليميين والتربويين، ولاسيما على الجهود الكبيرة في مجالات التعليم والتحفيظ، والفعاليات والمتابعة لإنجاح هذا الموسم التعليمي المتميز، تحقيقاً للريادة في نشر الثقافة الإسلامية والعلوم الشرعية.

إستعراض كافة الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
مقياس السعادة