Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري تحت

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري تحتفل باليوم العالمي للمعلم

06/10/2019 10:33:00 ص

كرم قطاع الشؤون الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أكثر من 30 معلمة، إلى جانب الهيئات الإدارية لمراكز التعليم التابعة للقطاع، كمراكز المزهر وأم الشيف الثقافية الإسلامية، ومراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم، ومركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية، تزامنا مع اليوم العالمي للمعلم، الذي يصادف الخامس من شهر أكتوبر كل عام، تقديراً وتثمينا لجهودهن في فضاء العلم والتعليم، وذلك في مركز المزهر الثقافي الإسلامي.

وأفاد الدكتور عمر الخطيب، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية بالدائرة، أن العلم هو أساس تقدم الأمم، والمعلم هو الركيزة الأساسية في هيكلة التعليم، والاستثمار فيه هو استثمار لإنشاء جيل واعٍ للمستقبل، لأنه العنصر الفعال في مسيرة التنمية للدولة ولغرس القيم الإيجابية في نفوس الطلبة.

وأضاف الخطيب أن مراكز التعليم التابعة للدائرة، تستلهم خططها الاستراتيجية، من رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي أكد من خلالها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أن الإنسان هو العنصر الأكثر تأثيراً في معادلة التنمية، وأن الاهتمام بتوفير البيئة الداعمة له، من أهم المتطلبات التي تضعها الحكومة في مقدمة أولوياتها.

وابتدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، تلتها كلمة ألقتها نورة أميري، عن عظيم أجر المعلم، فضلاً عن الدور الذي يقوم به في رفعة شأن الوطن، موضحة أن الاحتفال بيوم المعلم يهدف إلى النهوض والرقى بمهنة التعليم، وأن المعلم نموذج يحتذى به على عطائه وجهوده المبذولة مع أبنائه الطلاب.

وتضمن الاحتفال عرضاً تقديمياً يبرز إنجازات المعلمات في مختلف مراكز التعليم التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، واختتم الحفل بتكريم المعلمات لما كان لدورهم في نشر رسالة العلم وتحمل أمانة بناء جيل يحافظ على هويته ويبني حضارته.

إستعراض كافة الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
مقياس السعادة