Skip Ribbon Commands
Skip to main content
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

مجمع الفقه الإسلامي الدولي يناقش مسألة ا

مجمع الفقه الإسلامي الدولي يناقش مسألة الجينوم البشري والهندسة الحيوية المستقبلية

07/11/2019 09:31:00 ص

بحث مؤتمر مجمع الفقه الإسلامي الدولي الذي تستضيفه وتنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، في يومه الثاني مسألة الجينوم البشري والهندسة الحيوية المستقبلية نظراً للأهمية البالغة لهذا الموضوع، فرغم أن الجينوم البشري يحمل آمالاً عريضة في تخليص الإنسان من آلامه، إلا أنه أثار جملة من المشاكل الأخلاقية والقانونية والاجتماعية، لذا حرص المجمع على مناقشة هذه المسألة والنظر في استعمالات علم الجينوم وما يترتب عليها من مصالح ومفاسد خلال جلسة خاصة استعرض خلالها قراراته السابقة حول هذا الموضوع، ونظر في أبرز المستجدات والتحديات العلمية التي تطرحها هذه المسألة بميزان المقاصد والأحكام الشرعية.

وناقشت الجلسة أحد عشرَ بحثاً ركزت بمجملها على دور الذكاء الاصطناعي في مشروع الجينوم البشري في ضوء الفقه الإسلامي، والهندسة الوراثية المستقبلية، وعلاقتها بالثورة الصناعية الرابعة، والتحديات المستقبلية التي تطرحها هذه الثورة من منظور إسلامي، وكيفية الاستفادة من العلاجات الجينية لتحقيق إنجازات طبية في ضوء مقاصد الشريعة الإسلامية.

وتطرقت الجلسة إلى مختلف الدراسات العلمية المتخصصة في مجالات الهندسة الحيوية والجينية وتطبيقاتها الطبية الحالية والمستقبلية كإيجاد علاجات لبعض الأمراض الوراثية والوقاية من بعضها الآخر. كما نظرت الجلسة في التحديات التي يمكن أن يطرحها مشروع الجينوم البشري في ضوء مقاصد الشريعة الإسلامية السمحاء التي حرصت على الحفاظ على النفس والنسل، حيث أكدت النقاشات على ضرورة تقديم توصيات تضع ضوابط وسياسات واضحة تتعلق بالبحوث الطبية والوراثية بما يتفق مع ضوابط الفقه والشرع.

وتعليقاً على مشاركتها في فعاليات المجمع، قالت الدكتور إنصاف أيوب المؤمني: "يعتبر مجمع الفقه الإسلامي صرحاً علمياً ومرجعية إسلامية هامة. وتتميز دورة هذا العام بانعقادها في إمارة دبي التي طالما تميزت برؤيتها الاستباقية وتوجهها الجريء في الطرح والحوار. فالحوارات التي يطرحها المجمع متجددة وهامة جداً، وتجيب على التساؤلات الحياتية اليومية للإنسان المسلم في ضوء التطورات المتسارعة في عالمنا المعاصر، والتي تتطلب منا أن نعمل ونتعاون لتوفير رؤية فقهية تواكب المتغيرات التي يشهدها العالم."

ومن جانبها، أشارت الأستاذة الدكتورة هناء محمد هلال الحنيطي عميدة البحث العلمي في جامعة العلوم الإسلامية إلى أن المجمع يناقش القضايا المستجدة والنوازل الفقهية التي يحتاج الإنسان المسلم لمعرفة الحكم الشرعي حولها، مشيرة إلى أن هذه الدورة التي تستضيفها دبي تناولت عدة محاور ومواضيع أساسية، منها مسألة العقود الذكية وتطبيقاتها والحكم الشرعي حولها، وموضوع الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي وتطبيقات النانو تكنولوجي وتأثيراتها على البشر في ذلك تزايد الاعتماد على الآلة، وقضية الأمن المائي والغذائي وتداعياتها الصحية على المجتمعات الإسلامية، إضافة إلى مشروع الجينوم البشري والهندسة الجينية وذلك بهدف معرفة مشروعيته في ضوء مقاصد الشريعة الإسلامية.

وتناولت الجلسة العلمية الثامنة توصيات الندوات التي أقامها المجمع خلال السنوات الثلاث الماضية والتي شملت ندوة عمليات التحوط في المؤسسات المالية، وندوة خاصة حول دور التربية الدينية في تحقيق السلام، وندوة العملات الإلكترونية الرقمية، حيث استعرضت الجلسة التوصيات المقدمة خلال هذه الندوات وآخر المستجدات المتعلقة بالمواضيع التي ناقشتها.

هذا وقد كرم سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، رئيس اللجنة العليا للمؤتمر ومدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أعضاء مجمع الفقه الإسلامي، تقديراً لجهودهم ولمساهمتهم الفعالة في إنجاح المؤتمر، ومن جهته، قام معالي الأستاذ الدكتور عبد السلام داوود العبادي، أمين عام مجمع الفقه الإسلامي بتكريم الأستاذ بطي الجميري، المنسق العام لمؤتمر مجمع الفقه الإسلامي الدولي والمدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي بالدائرة إلى جانب فريق عمل الدائرة، تثميناً للجهود المبذولة في استضافة وتنظيم وإنجاح جلسات المؤتمر.

وتختتم اليوم (الأربعاء) جلسات المؤتمر بعقد جلسة ختامية ستشهد إصدار البيان الختامي للمؤتمر والذي سيلقيه الدكتور عبدالسلام داود العبادي، إضافة إلى الإعلان عن القرارات والتوصيات الصادرة عن الدورة الحالية عن المجمع والتي سيلقيها المقرر العام للدورة الدكتور أحمد عبد العزيز الحداد، رئيس اللجنة العلمية، مدير إدارة الإفتاء بالدائرة.

إستعراض كافة الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
مقياس السعادة