تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

حكومة دبي

العام الدراسي الجديد في مراكز المزهر وأم الشيف الثقافية الإسلامية يستقبل أكثر من 1600 دارسة عن بعد

الإثنين, 14 سبتمبر 2020

العام الدراسي الجديد في مراكز المزهر وأم

استقبلت إدارة البرامج المعرفية الإسلامية لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ما يزيد عن 1600 دارسة بمراكز المزهر وأم الشيف الثقافية الإسلامية من مختلف المراحل العمرية للعام الدراسي 2020-2021، وذلك بتحول العملية التعليمية من الحضور المباشر إلى التعلم عن بعد باستخدام تقنيات الاتصال المرئي الحديثة، من باب تعزيز دور المراكز في المجتمع من خلال نشر العلم والمعرفة في مجالات الثقافة الإسلامية والتربية وتنشئة الأجيال على حب العلم والوطن.

وفي هذا السياق، أشارت حمدة أحمد المهيري مديرة إدارة البرامج انه تم استقبال الدارسات عن بعد، بعد الإعداد الأمثل للخطط الدراسية للعام الجديد، وذلك بالتكيف مع المستجدات الحالية، وتحفيز الدارسات على طلب العلم مهما اختلفت الآلية والوسائل، مثمنة دور المعلمات اللاتي عملن على استحداث مجموعة من الخطط التعليمية التي تتماشى مع الإجراءات الاحترازية، بالتعاون مع الفريق التقني بالدائرة لنشر وتعزيز الفكر الإسلامي الوسطي بين مختلف شرائح المجتمع.

وتستهدف البرامج والأنشطة التي تنظمها إدارة البرامج المعرفية الإسلامية بشكل أساسي السيدات وطلاب وطالبات المدارس وذلك بهدف تعزيز الثقافة الإسلامية ورفع مستوى الوعي الديني والتعريف بقيم ومقاصد الدين الإسلامي الوسطي لدى الفئات المستهدفة.

وبدورها أفادت حمدة محمد العامري، رئيس قسم شؤون الدارسات والمعلمات، أن هذا العام الدراسي يختلف اختلافا جذريا في المراكز، حيث أصبحت حلقات التعليم الديني المتضمنة القرآن الكريم وعلومه والدورات الشرعية عن بعد باستخدام التطبيقات الحديثة واساليب التعليم المبتكرة، بإجمالي 174 حلقة.

وأوضحت العامري أنه تم تقسيم الحلقات لتشمل حلقات حفظ القرآن الكريم وعلومه الصباحي بإجمالي 62 حلقة، وحلقات النخبة مكونة من 4 حلقات للحفظ المكثف، فضلا عن دورة فلنتعاهد لتثبيت حفظ القرآن الكريم المكونة من 3 حلقات، وحلقتان عبر الأثير لمتابعة الخاتمات من القرآن الكريم في جميع أنحاء العالم، إضافة الى 15 حلقة مسائية.

وقد شهد العام الدراسي الجديد اقبالاً لافتاً في أعداد المنتسبات من الجنسيات المختلفة من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة ودول العالم، وشهود الامتنان لجميع القائمين على سلّم المسؤولية فيها من الإداريين والتعليميين والتربويين، ولاسيما على الجهود الكبيرة في مجالات التعليم والتحفيظ، والفعاليات والمتابعة لإنجاح هذا الموسم التعليمي المتميز تحقيقاً للريادة في نشر الثقافة الإسلامية والعلوم الشرعية.

إستعراض كافة الأخبار ​​

خدمة المحادثة الفورية

إلي اعلي
مقياس السعادة